يوم الطفل الأفريقي

يوم الطفل الأفريقي

الأمين العام النائب لرئاسة الجمهورية يترأس حفل يوم الطفل الأفريقي بحضور سيدة البلاد الأولى هندة ديبي اتنو وأعضاء الحكومة والبرلمانيين ورؤساء المؤسسات الكبرى للجمهورية وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد في البلاد وكبار رجال القوات المسلحة وأعضاء المكتب المدني برئاسة الجمهورية والبرلمانيين ورؤساء جمعيات المجتمع المدني والمؤسسات الخيرية ورؤساء الدوائر العشرة لمدينة أنجمينا  وجمع غفير من الجاليات الأفريقية والأطفال، ترأس ظهر الأحد الموافق 16 يوليو 2019 الأمين العام النائب لرئاسة الجمهورية السيد حسين إبراهيم طه ممثلا لرئيس الجمهورية فعاليات الاحتفال بالنسخة الــ 29 ليوم الطفل الأفريقي والذي يصادف السادس عشر من شهر يونيو من كل عام.

المناسبة بدأت بعرض فقرات شعرية من الأطفال بالعربي والفرنسي وتم عرض مسرحية تتحدث عن حقوق الطفل الأفريقي وبعد العرض المسرحي قدم عمدة بلدية انجمينا صالح عبد العزيز دمان كلمة ترحيبية شكر فيها فخامة رئيس الجمهورية وسيدة البلاد الأولى على جهودهم المقدرة تجاه أطفال تشاد وتخللت كلمة العمدة اغنية تتكلم عن معاناة الاطفال الأفارقة ومعاناة الأم من العنف  القهر والجوع والمرض وغيرها.

وبعد الفقرة الغنائية قدم الطفل عبد العزيز توصيات الأطفال بمناسبة النسخة ال29 وجاءت التوصيات كالآتي مطالبة الاتحاد الأفريقي بتطبيق جميع طلبات الطفل الأفريقي، ومساعدتهم من قبل الشركاء الفنيين من أجل دعم الأطفال الأفارقة، وحماية مخيمات اللاجئين من ألازمات والنزاعات وحماية الأطفال من العنف الجسدي والأعمال الشاقة والتعدي الجنسي، ومنع تجنيد الأطفال في النزاعات المسلحة، دعم وتقوية العدالة وحماية حقوق الطفولة.

ومن ثم تمت تلاوة إعلان النسخة التسعة والعشرين ليوم الطفل الأفريقي الطفلة اشينا من جمهورية إفريقيا الوسطي  والذي تلخص في عدة نقاط أبرزها مكانة الأطفال في  الأسرة والمدرسة وليس في النزاعات المسلحة وجاء فيها أيضا العمل على الاحتفاظ بمكانة الطفل في موضعه الاجتماعي بعيدا عن المخاطر والنزاعات المسلحة وخاصة الحروب.

وبعد تلاوة الإعلان قدمت ممثلة اليونسكو في تشاد كلمة ضافية  حملت كل المشاعر الإنسانية ولم تترك شاردة ولا واردة إلا وأحصتها وتخللت كلمتها أيضا تاريخ هذا اليوم والذي احتفل به لأول مرة في العام 1976 وقالت أيضا أن هذه النسخة حملت شعار العمل الإنساني في أفريقيا حقوق الأطفال أولا. كما تناولت الإنجازات العملاقة التي حققتها البلاد في هذا المجال وخاصة الأطفال اللاجئين الذين فروا من نيجيريا والسودان وأفريقيا الوسطى والكونغو الديمقراطية وأضافت أن تشاد قدمت لنا الكثير من المساعدات تمثلت جلها في المياه الصالحة للشرب والصحة وتوفير مخيمات  مريحة للأطفال وغيرها من الخدمات الإنسانية الأساسية، وأخيرا قالت إن منظمة اليونسكو لا تنسي هذه البادرة القيمة.

وبعدها قدمت عدة كلمات في هذه المناسبة تنصب في نفس الموضوع وهي كلمة ممثلة الاتحاد الأفريقي وكلمة الخبراء والفنيين وشركاء التنمية وغيرهم كما قدمت السيدة عرجون خليل جلال كلمة ضافية تناولت فيها جهود الحكومة التشادية في حماية الطفولة والتوقيع على المواثيق الدولية وغيرها من التسهيلات المقدمة للطفل كما تناولت الجوانب الإقليمية وشبه الإقليمية والدولية.

وأخيرا تناول ناصية الحديث الأمين العام النائب لرئاسة الجمهورية السيد حسين إبراهيم طه ممثلا لرئيس الجمهورية  والذي تناول عدد من المحاور الأساسية لهذه المناسبة أبرزها شكر خاص لكل الذين قدموا إلى انجمينا من أجل المشاركة في هذا الحدث العظيم كما شكر جميع الأسر الأفريقية والتشادية باهتمامهم بقضايا أطفالهم، وتناول في كلمته كل الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي وقعتها تشاد في هذا المجال وخاصة أطفال اللاجئين في مختلف المخيمات بجميع الأراضي الوطنية وخاصة الأطفال الذين فروا مع أسرهم من نيجيريا بسبب الإرهاب وخاصة بوكو حرام، لذا فإن واجبنا كدولة بمؤسستها يجب علينا أن نقدم كل الدعم والعون لكل المنظمات العاملة في هذا المجال.






 
 


 
 


المصدر: DGCOM بتاريخ 16/06/2019 19:01