رئيس الجمهورية يدشن مصنع لطحن الذرة الشامية الكائن بحي فرشا.

 رئيس الجمهورية يدشن مصنع لطحن الذرة الشامية الكائن بحي فرشا.

بحضور رئيس الجمعية الوطنية وسيدة البلاد الأولي هندة ديبي إتنو وعدد كبير من أعضاء الحكومة  وكبار رجال قواتنا المسلحة الوطنية التشادية والبرلمانيين والمستشارين برئاسة الجمهورية  ورؤساء المؤسسات الكبري للجمهورية والسلك الدبلوماسي المعتمد لدي البلاد ورؤساء المنظمات الدولية العاملة في البلاد وكذلك كل القوة الحية السياسية في تشاد ورؤساء الأحزاب السياسية في تشاد إضافة إلي رجال الدين والشيوخ التقليدين ورجال المال والأعمال وأرباب العمل.

دشن صباح 3 مايو 2019 فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو مصنع طحن دقيق الذرة الشامية والذي نفذته الشركة الصينية لتصنيع المواد الغذائية وطحن الدقيق وجاءت هذه البادرة من القطاع الخاص الصيني والتشادي في وقت تشهد فيه علاقات التعاون بين الصين وتشاد تطورا ملحوظا . 
 
المناسبة بدأت بكلمة ترحيبية قدمها عمدة بلدية أنجمينا صالح عبد العزيز دمان حيث ثمن في كلمته جهود رجال المال والأعمال الصينيين والتشاديين والتي وصفها بالتعاون المثمر وقال إن هذا المصنع سيقلل من حزمة غلاء المعيشة في البلاد ومن ثم يدخل في برنامج رئيس الجمهورية الرامي إلي تحقيق فكرة الاكتفاء الذاتي من الغذاء عبر الإنتاج المحلي .كما قدم المدير العام للشركة الصينية كلمة ضافية شكر فيها فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو علي جهوده المبذولة من أجل تعميق العلاقات بين الصين وتشاد وقال إن رئيس الجمهورية يشجع القطاع الخاص في تشاد وهذا يجعلنا ندخل أشياء أخري في الصناعات التشادية لأن تشاد تمتاز بثروة طبيعية هائلة، سفير جمهورية الصين الشعبية في تشاد ثمن من جانبه تميز العلاقات الاقتصادية بين بلاده وتشاد وأكد التزام بلاده في مواصلة التعاون ومساعدة القطاع الخاص التشادي، وزير المناجم والتنمية الصناعية والتجارة وتنمية القطاع الخاص السيد أحمد محمد باشر قال إن هذا المشروع له نموذج أمثل وكبير بين تشاد وجمهورية الصين الشعبية وقال أيضا إن مصنع الدقيق هذا
فريد من نوعه في الإنجاز حديث ولأول مرة يتحد القطاع العام والخاص في إخراج منفعة جماعية تساعد المستهلك التشادي في إشباع رغبته وحاجته للاكتفاء الذاتي من الغلال .وينتج المصنع حوالي 120 طن من الدقيق المطحون من الذرة ويوزع في عدد من المحلات بالأسواق داخل وخارج العاصمة ويأتي علي شكل جوالات بسعة 25 كيلوجرام و50 كيلوجرام وواحد كيلوجرام بأسعار في متناول الجميع.
 

عقب المداخلات قام الزوج الرئاسي وعدد من أعضا الحكومة بزيارة تفقدية للمصنع وأخذوا صورة جماعية أمام المصنع الذي بني علي مساحة تقدر بــ  350  ألف متر مربع تضم كل من المباني الإدارية وأقسام مختلف ماكينات الطحن وتجفيف الغلال والمخازن ومكاتب إدارية ومركز كبير لتوليد الطاقة الشمسية .

وبعد الزيارة التفقدية قدم فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو كلمة للصحافة حث فيها رجال الأعمال التشاديين بضرورة التوجه إلي الأرض من أجل تشاد أفضل وثمن هذه المبادرة والتي وصفها بالوطنية كما طلب من الجهات المعنية بشأن مراقبة التسعيرة أي سعر الجوال الواحد للدقيق حسب السعر الذي حدد من قبل المصنع المنتج للدقيق، وطلب أيضا من رجال الأعمال ضرورة تنوع المصانع من أجل إنعاش الاقتصاد التشادي مضيفا بأن البلاد تملك أراضي زراعية شاسعة وخصبة وأراضي زراعية متنوعة المجالات هذا مما سيدعم اقتصادنا الوطني.







 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

المصدر: DGCOM بتاريخ 03/05/2019 12:36



-->

أخبار عاجلة

  • 0