رئيس الجمهورية يترأس مجلس وزراء للحكومة الجديدة.

رئيس الجمهورية يترأس مجلس وزراء للحكومة الجديدة.

عقب التشكيل الوزاري الجديد الذي تم  في 24 من ديسمبر 2017 والذي يضم  24 وزيرا ومن بينهم أمينين دولة ترأس صباح اليوم فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو بالقصر الرئاسي جلسة مجلس الوزراء والتي تعتبر أول مجلس وزراء بعد تشكيل حكومة باهيمي بداكي البير الأخيرة وكان ذلك بحضور معالي رئيس الوزراء باهيمي بداكي البير. في بداية الجلسة قدم رئيس الوزراء حكومته الجدد لرئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو أما من جانبه فخامة رئيس الجمهورية هنأ الوزراء الجدد متمنيا لهم  التوفيق في العمل. وعقب ذلك ناقش المجلس عدد من القضايا الراهنة منها القضية الإقتصادية التي تعيشها البلاد والسعي إلي التخلص من كل الأزمات التي تعيق مصير البلاد. وتوفير الصحة الجيدة للمواطنين والتعليم والمياه الصالحة للشرب والسكن الحديث والعدالة الإجتماعية ورفاهية الأسرة والأمن الشامل. كما ركز رئيس الجمهورية فخامة إدريس ديبي إتنو علي مشكلة الأزمة الإقتصادية والمالية اليوم واصفا بأنها مشكلة إقتصادية عالمية ليست في تشاد وحدها، كما  طلب فخامة رئيس الجمهورية من أعضاء الحكومة القيام بالعمل الجيد وبذل المزيد من الجهود من أجل التصدي لجميع الأزمات. وحثهم علي خدمة الشعب من أجل المضي قدما نحو التقدم والتنمية وطلب رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو من الوزراء الجدد التضامن من أجل مستقبل تشاد وأجياله القادمة وأن يكون الوزير نموذجا حقيقيا والإبتعاد عن الرشوة وعن المحسوبية والاعتماد علي الأطر التشادية، وعلي الوزير أن ينزل في الميدان من أجل معرفة حقيقة الشعب وطلب منهم ربط الحزام كما وجه رئيس الجمهورية الوزراء إلي الشفافية وحب تشاد وأن يعمل من أجل المصلحة العامة والتطبيق الفعلي لمشاريع الدولة، من جانبهم أكد الوزراء لرئيس الجمهورية وقوفهم معه من أجل مستقبل الشعب والبلاد وسيقدموا الأكثر حتى تكون تشاد خالية من الأزمات، ولم يتم ذلك إلا بوحدة الحكومة وتضافر الجهود والعمل بكل إخلاص ووطنية ومصداقية. 
وفي نهاية الجلسة الوزارية تحدث بعض من الوزراء بأن الجلسة الوزارية الأولي تم فيها التعارف عقب ذلك نوقشت فيها الأمور الإدارية التي تنصب جلها في خدمة الوطن والمواطن والمواضيع التي تأتي بالمصلحة للشعب التشادي، وأكدوا الوزراء المتحدثين بأن رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو طلب منهم  بضرورة التضامن في الحكومة ومساندة الشعب وتلقوا وصايا وإرشادات من قبل رئيس الجمهورية تساعدهم كثيرا في العمل الوزاري. وأن يكون الوزير بالقرب من الشعب والوصايا كلها كانت واضحة من أجل إيجاد الحلول المناسبة للأزمة الإقتصادية والمالية الحالية، وهناك الكثير والكثير من الإرشادات تلقوها من قبل فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو الذي يريد تشاد قوية ومزدهرة ونامية. 
                                                                             
نأمل أن تكون الحكومة الجديدة التي تحتوي علي عدد قليل عن سابقتها قادرة علي مواجهة جميع المشاكل التي يعاني منها الشعب التشادي.
 

المصدر: conseiller à la communic بتاريخ 11/01/2018 15:05



-->

أخبار عاجلة

  • 0