رئيس الجمهورية يستقبل وزير البترول والطاقة النيجري .

رئيس الجمهورية يستقبل وزير البترول والطاقة النيجري .

تفعيل اتفاقية مد أنابيب بترول جمهورية النيجر وربطها بأنابيب البترول التشادي هو بيت القصيد  من المقابلة التي جمعت فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو ووزير الطاقة والبترول في جمهورية النيجر السيد / فوماكوي قادو اتفاقية وقعت مع مطلع العام 2012 وتقوم بتنفيذها شركة [ سي أن بي  سي الصينية ] وتقوم الشركة بربط الأنابيب النيجرية مع الانابيب التشادية بغرض تصديرها إلي العالم عبر ميناء كيربي في جمهورية الكاميرون المجاورة وتبلغ المساحة التي تمتد فيها أنابيب البترول في جمهورية النيجر أكثر من 800 كيلومتر والعمل علي تنفيذ هذا المشروع سيمتد إلي 24 شهرا هذا ما أكده الوزير خلال المقابلة .
وقد تم اكتشاف البترول في جمهورية النيجر منذ عقدين من الزمن والحاجة إلي تصديره عبر ميناء كريبي مرورا بجمهورية تشاد أمر لابد منه .
المقابلة التي حضرها وزير البترول التشادي السيد / بشير مادي وعدد من مستشاري فخامة رئيس الجمهورية بمكتبه المدني والأمانة العامة لرئاسة الجمهورية إضافة إلي المدير العام للشركة التشادية للمحروقات السيد / طاهر حامد أنقليي سمحت لوزير الطاقة والبترول في جمهورية النيجر ليستعرض أهم قضايا الساعة مع فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو وخاصة تلك التي تتعلق بالتكامل الإفريقي عبر الاقتصاد والطاقة والمناجم والبترول وخاصة أن الدولتين يربطهما قاسم مشترك في جميع الاصعدة كما أن لهم أواصر تاريخية وجغرافية علي مر العصور والأزمنة ، كما سمحت المقابلة للسيد / فوماكوي قادو لينقل لفخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو تهاني العام الجديد من نظيره إيسفو ممادو رئيس جمهورية النيجر الشقيقة .
وعقب المقابلة أكد وزير الطاقة والبترول النيجري بأن العمل علي مد الانابيب عبر الحدود التشادية النيجرية يجري علي قدم وساق  بين الخبراء في النيجر وتشاد بالتعاون مع الشركة الصينية المنفذة وقال أيضا بأن القيادتين تعمل عن كثب من أجل التكامل الاقتصادي وتطوير بلديهما كما أنهما في خندق واحد من أجل تأمين المدن المتاخمة لبحيرة تشاد والعمل معا من أجل جلب السلام في حوض البحيرة واستئصال جماعات بوكو حرام الإرهابية وجمهورية تشاد هي بالفعل ستقدم لنا الدعم اللازم كما العادة ونحن سنكون نموذجا مثالي لدول الإقليم في تحقيق التكامل بين الدول الإفريقية كما إننا نعمل جنب إلي جنب في تفعيل القوات المشتركة لدول المجموعة الساحلية الخمس من ناحية ودول حوض بحيرة تشاد من ناحية أخري وطموحات شعبينا تنصب في نفس المنوال ونحن نسير علي وتيرة واحدة من أجل تحقيق  الأهداف المرجوة .


المصدر: conseiller à la communic بتاريخ 10/01/2018 10:47