الرئيسان عبد الفتاح السيسي وإدريس ديبي اتنو يعقدان جلسة عمل .

الرئيسان عبد الفتاح السيسي وإدريس ديبي اتنو يعقدان جلسة عمل .

عقب وصوله إلي العاصمة أنجمينا وبعد الاستقبال الحار الذي حظي به والوفد المرافق له اصطحب فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو نظيره المصري عبد الفتاح السيسي إلي القصر الرئاسي حيث بدأ اللقاء بجلسة عمل ثنائية ضمت الرئيسين وجها لوجه ثم توسعت الجلسة إلي الوفدين ، حيث تركزت المحادثات حول التعاون المشترك بين البلدين وعلي الوضع الأمني .
رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي جاء برفقة وفد رفيع المستوي ضم وزير العلاقات الخارجية المصري ووزير التجارة والصناعة ووزير الموارد المائية .
وبعد ذلك تمت قراءة البيان المشترك  من قبل وزير الشئون الخارجية والتكامل الإفريقي والتعاون الدولي السيد / حسين ابراهيم طه .
وبعد قراءة البيان المشترك قدم فخامة رئيس الجمهورية خطبة ضافية شكر فيها نظيره المصري عبد الفتاح السيسي والوفد المرافق له وثمن الجهود الرامية التي يبذلها الرئيس السيسي من أجل استتباب الأمن في المنطقة وخاصة الشرق الأوسط  كما دعا فخامته كل القوة العاملة المصرية ورجال الأعمال في مصر بأن يشاركوا تشاد في نهضتها معربا عن ارتياحه للتطور الذي وصلته مصر في مختلف المجالات وقال إن إفريقيا يجب عليها بأن تشجع نظرائها فيما يتعلق بالتكامل الاقتصادي وأكد فخامته علي تسهيل كل العقبات علي الشركات المصرية من خلال تخفيف الضرائب وأصدر أمرا بدخول المصريين إلي تشاد من غير تأشيرات [ فيزا] وركز فخامته في خطابه بأن تشاد تملك ثروة حيوانية ضخمة وأراضي زراعية شاسعة ويجب علي الحكومتين تفعيل هذه الفرص من أجل مصلحة الشعبين الشقيقين كما شكر الحكومة المصرية علي تقديم الدعم لتشاد من خلال تدريب الكوادر التشادية في مجال التعليم العالي والابتكار وكذلك التعاون في المجال الأمني .
رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي قدم أيضا خطبة ضافية ركز فيها علي مواصلة التعاون المشترك في شتي المجالات وقال [ أني اوجه نداء للشعب التشادي وأقول له فليعتمد إلي شقيقه الشعب المصري ] وأكد علي تفعيل كل الاتفاقيات الموقعة سابقا من خلال إحياء اللجنة المصرية التشادية المشتركة بغرض المنفعة العامة وقال لابد بأن نبني جسرا قويا للتواصل بيننا ونستفيد من علاقاتنا الممتدة منذ أكثر من 100 عاما .
وفي الختام شكر الرئيس عبد الفتاح السيسي فخامة رئيس الجمهورية علي جهوده المبذولة من أجل جلب الأمن والاستقرار في دول الساحل وأكد وقوف جمهورية مصر العربية مع تشاد في السراء والضراء .



المصدر: conseiller à la communic بتاريخ 17/08/2017 18:51